نصائح واستشارات تربوية :
تعليم طفلك كيفية استخدام الملاعق والأكواب عليكي سيدتي تجنب الصابون القاسي أثناء الحمل اعقد الاجتماعات الأسرية بصفة دورية تنمية العضلات الدقيقة وتآذر العين باليد ماذا تفعل لتنمية لغة الرضيع امرح مع اطفالك

الاحتياطات اللازمة لتجنب العدوى بسبب الأمراض المعدية بين الأطفال في الروضة والمدرسة

07 فبراير 2019 05:40 م

- لا يُنصح بذهاب الطفل المصاب بارتفاع مستمر في درجة الحرارة، أو إسهال مستمر، أو قيء مستمر إلى الحضانة أو المدرسة، وذلك خلال الفترة الحادة من المرض، رغم عدم معرفة العامل المتسبب في المرض (جرثوم أو فيروس)؛ وذلك حتى يُشفى هذا الطفل.
- لا يجوز للطفل العودة إلى المدرسة أو الحضانة في بعض الحالات إلا بعد التأكد من تلقيه الجرعة الكافية، وللمدة اللازمة من المضاد الحيوي المناسب؛ وأهم هذه الحالات: السعال الديكي، والتهاب اللوزتين، والتهاب البلعوم، والتهاب البلعوم بالعقديات أو الشيجلا، مع العلم بأن أكثر أمراض الأطفال لا تحتاج إلى مضادات حيوية.
- تهدف إجراءات الوقاية، إلى الحد من مصدر العدوى وتقليل طرق الانتقال؛ وفي أماكن مزدحمة مثل الروضة والمدرسة، يكون من الضروري توافر ثلاثة شروط لحدوث العدوى بمرضٍ معدٍ؛ وهي:
أولًا: طرح العامل الممرض من قِبل الطفل المريض، أو من طفل حامل للعامل الممرض دون أن يكون مريضًا، وعادةً ما يتم هذا الطرح عن طريق الأنف، أو الفم، أو البراز، أو البول، أو الجلد.
ثانيًا: حدوث الانتقال المباشر من شخصٍ لشخصٍ آخر كما يحدث عن طريق الإفرازات التنفسية، أو عدوى غير مباشرة عن طريق الأجسام الوسيطة (الطعام، أو المناشف...).
ثالثًا: تلقي الطفل السليم للعدوى بالعامل الممرض عن طريق الفم، أو الأنف، أو الجلد.
- يمكن من خلال معرفة فترة حضانة المرض، أن تتنبأ بالفترة التي يمكن أن تظهر فيها حالات أخرى من المرض، وبالتالي تحديد ضرورة وسرعة الإجراءات الوقائية اللازم اتخاذها؛ كتلقي اللقاحات، أو تناول بعض الأدوية. وفترة الحضانة، هي الفترة التي تفصل ما بين التقاط الطفل للعامل الممرض، وبدء ظهور الأعراض على هذا الطفل.
- يمكن من خلال الفترة التي يكون فيها المرض معديًا، معرفة الفترة اللازمة لإبعاد الطفل المريض عن الحضانة أو المدرسة؛ حتى يصبح غير معدٍ. وفترة العدوى، هي الفترة التي يكون فيها الطفل قادرًا على نقل العدوى إلى غيره من الأطفال.
- تتطلب السيطرة على الأمراض المعدية في الحضانة أو المدرسة، تطبيق القواعد الصحية العامة، وتطبيق الإجراءات الوقائية لباقي الأطفال.
- يجب في حال حدوث إصابة بمرض معدٍ في الحضانة أو المدرسة، وضع إعلان واضح لجميع الأهالي، يوضح نوع الإصابة، وموجزًا عن التوصيات اللازم اتخاذها.
- الطبيب وحده هو من يُشخّص المرض، ويحدد فترة الحضانة وفترة العدوى، والإجراءات الوقائية اللازمة.




التعليقات